الرئيسية / صحة وجمال / علامات البلوغ عند الذكر والانثى بالترتيب

علامات البلوغ عند الذكر والانثى بالترتيب

علامات البلوغ عند الذكر والانثى بالترتيب ، الوصول إلى سن البلوغ يعني الانتقال من مرحلة الطفولة إلى مرحلة شبابية مبكرة تسمى سن المراهقة ويصاحب ذلك تغير نفسي وفسيولوجي عند الولد والبنت، وفيما يلي على موقع مركز الفوائد العامة سوف نتحدث بشكل تفصيلي عن أهم علامات البلوغ عند الذكر والانثى بالترتيب

علامات البلوغ عند الذكر والانثى بالترتيب

تبدأ علامات البلوغ عند الولد منذ سن 9 أعوام  وتستمر إلى سن 14 عام، أما الفتاة فتبدأ علامات البلوغ لديها منذ سن 8 أعوام وتستمر حتى تصل إلى سن 13 عام

أولاً: علامات البلوغ عند الذكور:

  • زيادة درجة خشونة الصوت نتيجة زيادة قوة الأحبال الصوتية والحنجرة.
  • زيادة في الوزن والطول
  • تزداد رغبة الولد في التحدث والاختلاط بالفتيات.
  • زيادة في حجم الأعضاء التناسلية.
  • زيادة في حجم وقوة عضلات الجسم المختلفة
  • ظهور الشعر بأماكن متفرقة بالجسم
  • وبسبب حدوث اضطراب في إفراز الهرمونات المختلفة في الجسم يظهر حب الشباب.

ثانيا: علامات البلوغ عند الإناث:

  • يصبح صوت الفتاة أكثر نعومة
  • الحيض
  • نمو بعض المناطق في الجسم لتأخذ المظهر الطبيعي للفتيات.
  • يحدث كبر واتساع في عظام الحوض حتى يكون جسدها قادرا على تحمل الحمل والإنجاب مستقبلاً.
  • يحدث ظهور للشعر كذلك بأماكن متفرقة بالجسم.
  • ويحدث ظهور لحب الشباب أيضا بسبب الاضطرابات الهرمونية المختلفة.
علامات البلوغ عند الذكر والانثى بالترتيب
علامات البلوغ عند الذكر والانثى بالترتيب

هل يؤثر النظام الغذائي على سن البلوغ؟

النظام الغذائي للإنسان له تأثير مباشر على صحته وعلى كل أجزاء الجسم، وهناك بعض الأطعمة التي تؤثر بشكل سلبي للغاية على مرحلة البلوغ لكل من الذكور والإناث مثل:

  • بعض أنواع اللحوم واللحوم المصنعة
  • الوجبات السريعة
  • الأطعمة الدسمة

وهذه الأطعمة تؤدي إلى حدوث السمنة وحدوث خلل في مستوى بعض الهرمونات في الجسم مثل هرمون الميلاتونين مما يؤدي إلى وصول الطفل إلى مرحلة البلوغ بشكل مبكر وهذا يكون له تأثير ضار على الصحة مستقبلا ويؤدي للإصابة بأمراض خطيرة مثل مرض السرطان وخصوصا سرطان الثدي.

ولذلك يجب توفير غذاء صحي ومناسب للطفل حتى ينمو ويمر بمراحل حياته المختلفة بشكل طبيعي بدون التعرض لأي مضاعفات أو أمراض.

دور الأم تجاه طفلها في مرحلة البلوغ

الطفل في مرحلة البلوغ يكون أكثر عرضة للقلق والتوتر النفسي وبعض الآلام الجسدية وهنا يجب على الأم أن تحتوي طفلها وتحاول أن تقترب منه أكثر ويكون ذلك من خلال:

  • توضيح طبيعة المرحلة التي يمر بها وأن أي اضطراب نفسي و جسدي هو أمر طبيعي ولا يوجد قلل منه لأن بعض الأطفال يكون لديهم رفض لهذه المرحلة وللتغيرات الجسدية التي تحدث لهم.
  • راقبي طفلك جيدا لأنه يجتهد في إخفاء أموره عن أي شخص في هذه المرحلة خصوصا إذا كان يعاني من مشكلة نفسية.
  • لاحظي أي تغير يطرأ على صحة طفلك لأن بعض الذكور قد يتجهون إلى مرافقة أصدقاء السوء والتدخين في بعض الأحيان، أما الإناث فقد يصابون بالانطواء والاكتئاب والخجل المرضي، وهنا يجب التعامل مع الطفل بحكمة خصوصا إذا كان طفل عنيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *