الرئيسية / صحة وجمال / اعراض تضخم البروستاتا الخبيث اسبابها وعلاجها عند الشباب

اعراض تضخم البروستاتا الخبيث اسبابها وعلاجها عند الشباب

اعراض تضخم البروستاتا الخبيث اسبابها وعلاجها عند الشباب ، تضخم البروستاتا خصوصا السرطاني يعتبر من أخطر الأمراض التي يتعرض لها الرجال بعد تخطي سن الأربعين، ومن خلال مركز الفوائد العامة سوف نقوم بذكر أهم اعراض تضخم البروستاتا الخبيث بالإضافة إلى الأسباب وطرق العلاج

اعراض تضخم البروستاتا الخبيث اسبابها وعلاجها عند الشباب
اعراض تضخم البروستاتا الخبيث اسبابها وعلاجها عند الشباب

اعراض تضخم البروستاتا الخبيث اسبابها وعلاجها عند الشباب

سرطان البروستاتا أو prostate cancer هو ورم خبيث يصيب غدة البروستاتا المسؤولة عن إنتاج السائل المنوي Semen الذي تتغذى عليه الحيوانات المنوية Sperms، ويحيط بها العديد من الأوردة التي تساعد على توصيل الدم إلى القضيب Penis أثناء الانتصاب، وكثير من الرجال يتعرضون للإصابة بتضخم البروستاتا الحميد أو الخبيث الذي يؤدي إلى صعوبة التبول نتيجة الضغط على المثانة والإحليل.

أسباب تضخم البروستاتا الخبيث

لا يوجد سبب محدد للإصابة بتضخم البروستاتا الخبيث ولكن يوجد دراسات أشارت إلى بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بالمرض وهي:

السن: التقدم في السن وخصوصا بعد الأربعين يجعل الرجل عرضة للإصابة بالمرض بنسبة أكبر.

انتشار المرض بالعائلة: والوراثة كذلك تلعب دورا في الإصابة بتضخم البروستاتا الخبيث، ولذلك فعندما نجد الأب أو الأخ مصاب بالمرض يكون الشخص معرض للإصابة به، وتشير الأبحاث العلمية إلى أن أكثر من 10 بالمائة من حالات الإصابة بالمرض يكون لديهم أقارب مصابين به.

هرمون التستوستيرون: هذا الهرمون هو المسؤول عن تكاثر خلايا غدة البروستاتا ولذلك فإن ارتفاع نسبة الهرمون في الدم عن المعدل الطبيعي تؤدي إلى الإصابة بسرطان البروستاتا

النظام الغذائي: طبيعة الطعام الذي يتناوله الشخص يؤثر بالطبع على الصحة وتناول الأطعمة الغير صحية يزيد من خطر التعرض للإصابة بسرطان البروستاتا.

أعراض تضخم البروستاتا الخبيث

  • في المرحلة الأولى يكون المرض محصورا داخل الغدة ولذلك لا يظهر له أعراض مما يؤدي إلى صعوبة التشخيص في هذه المرحلة.
  • مع تطور المرض يصاب المريض بمشاكل في التبول نتيجة ضغط الورم على المثانة فيعاني من صعوبة التبول أو الحاجة إلى التبول طوال الوقت مع قلة كمية البول والبول المتقطع.
  • خروج دم مع البول وكذلك مع السائل المنوي.
  • الشعور بآلام في منطقة الحوض وآلام في العمود الفقري والعظام.
  • عندما ينتشر المرض إلى العقد الليمفاوية المحيطة بالبروستاتا يحدث تورم بالساقين.
  • وفي المراحل المتأخرة من المرض يحدث كسر في العظام خصوصا إذا وصل المرض إلى العظام.

تشخيص تضخم البروستاتا الخبيث

  • يقوم الطبيب في البداية بفحص الغدة ظاهريا لتقييم ومعرفة درجة التضخم بها.
  • يجب أن يجري المريض تحليل بول كامل Complete urine analysis للتأكد من خروج الدم مع البول أو وجود نسبة التهابات عالية بالجهاز البولي.
  • ويجب كذلك أن يقوم بعمل فحص دلالات الأورام PSA للتأكد من وجود سرطان البروستاتا.
  • أخذ جزء صغير من غدة البروستاتا وفحصه فحص نسيجي لأن هذا الفحص هو الذي يؤكد أو ينفي وجود سرطان البروستاتا بشكل قطعي.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي وكذلك التصوير بالموجات فوق البنفسجية، وعمل مسح ذري.

علاج تضخم البروستاتا الخبيث

يختلف علاج تضخم البروستاتا حسب المرحلة المرضية التي يمر بها المريض ويشمل علاج تضخم البروستاتا الخبيث ما يلي:

  • ضبط الهرمونات: عن طريق أخذ بعض الأدوية العلاجية التي تؤدي إلى خفض مستوى هرمونات الذكورة بالدم .
  • العلاج الكيميائي: ويتم عن طريق أخذ جرعات من العلاج الكيميائي لوقف نشاط وتكاثر الخلايا السرطانية، ولكن هذا العلاج له آثار جانبية ضارة على خلايا الدم وكذلك الجهاز الهضمي ويؤدي إلى تساقط الشعر.
  • العلاج الإشعاعي: ويتم هذا العلاج عن طريق تعريض الجزء المصاب بالسرطان في الجسم إلى أشعة سينية X-rays ذات طاقة عالية، ومن مميزات هذا العلاج أنه يساعد على منع الخلايا السرطانية من التكاثر ويمنع انتشارها إلى أجزاء أخرى بالجسم.
  • التدخل الجراحي: في بعض الحالات عندما يكون حجم الورم كبير يكون التدخل الجراحي هنا هو الحل لإزالة هذا الورم، ويتبع الجراحة أخذ جرعات علاج كيميائي أو التعرض للأشعة السينية للقضاء على أي جزء متبقي من المرض، ولكن هذا التدخل الجراحي في حالة سرطان البروستاتا قد يؤدي إلى حدوث العجز الجنسي والعقم.
  • في حالة كبار السن الذين يتخطون السبعين عام لا يتم اتباع أي طريقة من الطرق السابقة للعلاج معهم لأن الآثار الجانبية الناتجة عن العلاج هنا تفوق أعراض المرض.

طرق الوقاية من تضخم البروستاتا الخبيث

  • اتباع نظام غذائي صحي وسليم والاتبعاد عن الأكلات السريعة وشرب كمية كافية من الماء من 8 – 10 أكواب يوميا.
  • الحرص على ممارسة الرياضة كالمشي والجري من 2 – 3 مرات أسبوعيا لتنشيط الدورة الدموية ووصول الدم إلى كل أجزاء الجسم.
  • بعد الوصول إلى سن الأربعين يجب أن تقوم بعمل فحص دوري وإجراء تحليل دلالات الأورام PSA كل 3 شهور على الأقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *