الرئيسية / صحة وجمال / مرض التصلب اللويحي هل هو خطير

مرض التصلب اللويحي هل هو خطير

مرض التصلب اللويحي هل هو خطير ، يعد مرض التصلب اللويحي واحدا من أخطر أمراض الجهاز العصبي المركزي ولذلك فإننا من خلال موقع مركز الفوائد العامة سوف نتحدث عن المرض كيف يحدث أسبابه ومضاعفاته وطرق علاجه

مرض التصلب اللويحي هل هو خطير

مرض التصلب اللويحي أو كما يطلق عليه التصلب المتعدد Multiple sclerosis مرض يصيب الجهاز العصبي المركزي متمثلاً في المخ والحبل الشوكي، ويحدث هذا المرض عندما يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة المادة التي تغطي الألياف العصبية وهي مادة المايلين Myelin مما يؤدي إلى انقطاع الاتصال بين المخ وباقي أجزاء الجسم فيحدث تدمير في الأعصاب.

مرض التصلب اللويحي هل هو خطير
مرض التصلب اللويحي هل هو خطير

متى تزيد خطورة الإصابة بالمرض؟

هناك بعض الحالات التي تكون معرضة للإصابة بالمرض أكثر من غيرها مثل:

  • النساء أكثر عرضة للإصابة بالمرض من الرجال.
  • يمكن أن يحدث المرض في أي سن؛ ولكن تزيد فرص الإصابة في الفترة ما بين 20 – 40 سنة.
  • إذا كان أحد والديك أو أشقائك مصاب بالمرض ففرصة تعرضك للإصابة به كبيرة.
  • العدوى الفيروسية تسبب الإصابة بالمرض، وأهم الفيروسات التي قد تسبب التصلب اللويحي فيروس إبشتاين-بار وهو أحد فيروسات الهربس.
  • الأشخاص ذات الأصول الأوروبية يكونوا عرضة للإصابة بالمرض أكثر من الأشخاص ذات الأصول الآسيوية أو الأفريقية أو الأمريكية.
  • مرضى الغدة الدرقية والسكري من النوع الأول والتهاب الأمعاء أكثر عرضة للإصابة بالمرض.
  • المدخنين أيضا معرضون بصورة أكبر للإصابة بالتصلب اللويحي.

أعراض مرض التصلب اللويحي

أعراض وعلامات الإصابة بالمرض تختلف من شخص لآخر وهي تعتمد على نسبة التلف التي حدثت بالأعصاب ونوع الأعصاب التالفة؛ فبعض الأشخاص المصابين بالمرض لا يمكنهم المشي وحدهم والبعض الآخر لا يمكنه المشي تماما، وفي حالات أخرى قد لا تظهر أي أعراض للمرض ومن أهم علامات المرض:

  • فقدان كلي أو جزئي للبصر في إحدى العينين مع الشعور بألم عند حركة العين نتيجة التهاب وتصلب العصب البصري.
  • الإصابة بتشنج العضلات وضعف وألم في الأطراف مع عدم القدرة على المشي أو تنظيم الحركة.
  • الشعور بالدوار والدوخة وفقدان القدرة على التركيز وبعض الحالات تصاب بفقدان ذاكرة جزئي.
  • حدوث اضطرابات في الأمعاء والمثانة البولية.
  • حدوث بعض الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب الحاد والرغبة الدائمة في البكاء.

مضاعفات مرض التصلب اللويحي

  • تصلب العضلات وتشنجها.
  • الإصابة بالشلل في الساقين.
  • التأثير السلبي على القدرة الإنجابية.
  • الإصابة بالصرع.
  • فقدان كلي للذاكرة.

علاج مرض التصلب اللويحي

أولا: العلاج الطبي:

لا يوجد علاج طبي محدد لمرض التصلب اللويحي ولكن الأدوية التي يتم إعطائها للمريض هنا تكون لتخفيف الألم وتبطيء معدل تقدم المرض والتخلص من الأعراض المصاحبة له ومن هذه الأدوية:

  • الكورتيكوستيرويد: تؤخذ عن طريق الفم أو يتم حقنها بالوريد لتساعد على علاج التهابات الأعصاب، ومن الآثار الجانبية الشائعة لهذا النوع من العلاج احتباس السوائل وارتفاع ضغط الدم والأرق.
  • علاج تبادل البلازما: وهنا يتم سحب الدم من المريض ثم إزالة الجزء السائل منه وهي البلازما blood plasma وخلط خلايا الدم مع محلول بروتين الألبيومين ثم حقنها مرة أخرى في الجسم، ويلجأ الأطباء إلى هذا العلاج في حالة عدم استجابة المريض للعلاج بالستيرويدات.

ثانيا: العلاج الطبيعي:

  • زيت جوز الهند يحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية المفيدة لتعزيز صحة الجهاز العصبي المركزي
  • هناك بعض الأعشاب التي تساعد على علاج التصلب اللويحي مثل إكليل الجبل والحبة السوداء والزنجبيل
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الحمض الدهني أوميجا – 3 والمواد المضادة للأكسدة يساعد على تخفيف أعراض المرض.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من مادة الليسيثين مثل الكرنب تساعد على تقوية الأعصاب
  • وينصح بالبعد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين أو السكر أو المواد الكحولية لأنها تضر الجهاز العصبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *